صلاةُ العُيونْ..‏بقلم جواد جابر..!

يا رابضةً على مفارقِ عمري رِفقاً بالبعدِ السقيمْ،يا أنيسةَ وٓحدتي المعهودةِ في جمعٍ غفيرْ..رِفقاً بحالي التائهةِ ورِفقاً بالهوياتِ المُحيطةِ بي…يا آيةَ إنجيلٍ أُنزلِتْ عليّ في غارِ الغُربةْ…أتختبرينَ صبري المحدودَ...

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت