@HumanRightComm /للجنة الدولية لحقوق الإنسان تندد بأعمال الشغب واستعمال القوة ضد الصحفيين…

للجنة الدولية لحقوق الإنسان تندد بأعمال الشغب واستعمال القوة ضد الصحفيين…

أعلن مكتب مفوّض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان أنه تلقى بيان عن عضو المجلس التنفيذي في الشرق الأوسط رامي فواز عن أسفه للتعامل غير المقبول من قبل الأجهزة الأمنية اللبنانية، المكلّفة بحماية المتظاهرين السلميين والناشطين المدنيين والصحفيين وإستخدام القوة ضدهم والإعتداء عليهم ومنعهم من التصوير.
هذا وقد قامت الأجهزة الأمنية اللبنانية بالإعتداء على الصحفيين راشيل كرم والمصور زكريا الخطيب في تلفزيون الجديد وحسن شعبان مصور الدايلي ستار ومحاولة تكسير الكاميرا الخاصة بهم خلال تغطيتهم للمظاهرة السلمية.
كما أدانت اللجنة الدولية لحقوق الإنسان الفوضى والشتائم والكلمات النابية التي أطلقها المتظاهرون بوجه الطبقة السياسية اللبنانية والأحزاب السياسية والحكومة اللبنانية أثناء المظاهرة المطلبية المحقة، والشعارات التي أطلقتها من إسقاط للنظام والتي لا تتوافق ومبادىء اللجنة حيث يتم إستغلال هذا الشعار من أجل نشر الفوضى وتقويض الأمن على غرار ما رفعه المتظاهرون في العالم العربي والذي أدّى إلى مزيد من الإنتهاكات وقتل الأبرياء.
وطالب فواز مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الإنسان السفير هيثم بو سعيد وضع هذا الموضوع للمتابعة بعهدة وزير العدل القاضي سليم جريصاتي ومطالبة الطبقة السياسية ووزارة الداخلية اللبنانية والأجهزة الأمنية إلتزام الحياد وفتح تحقيق عاجل وعدم التضيق على عمل الصحفيين الذين كانوا يمارسون دورهم الاعلامي في تغطية هذه التظاهرة السلمية وتوفير بيئة اَمنة لهم جتى لا يُعتبر تجاوز للتعبير السلمي لأبسط حقوق الإنسان، كما طالب بإحالة الى القضاء كل من إستغلّ هذه المظاهرة المطلبية المحقة لبثّ الشغب والفوضى وتكسير للممتلكات العامة والخاصة.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت

%d مدونون معجبون بهذه: