Nbn: نسأل فخامته أين الرئاسة العادلة والضامنة لوحدة اللبنانيين والعيش المشترك

لت قناة الـ nbn في مقدمتها فليعذرنا فخامته إذا صارحناه القول وسألناه عن محبة: أين الرئاسة العادلة والضامنة لوحدة ​لبنان​يين والعيش المشترك والإحترام المتبادل؟

أين الرئاسة يا فخامة الرئيس، ولماذا السكوت عما إقترفه وزيركم وصهركم من حماقة وإساءة وطول لسان، ليس فقط بحق رئاسة المجلس ونواب الأمة، بل هي طالت كل اللبنانيين وأنت رئيس جمهوريتهم؟

فأين أنتم أيها الفخامة من كل ما يجري في السر والعلن وفي الغرف المغلقة المجاورة لمكتبكم؟

فهل تحول ​القصر الجمهوري​ الذي تدعون أنه قصر الشعب إلى بلاط للحاشية وللصهر ولعزيز القصر ومعه جريصاتي وشلة المستشارين من كتبة التقارير ومفبركي مقدمات وأخبار قناة العائلة والتيار حيث تدار أقذر التهجمات ضد ​حركة أمل​ وشهدائها وأنصارها وعلى رئاسة ​المجلس النيابي​ والرئيس ​نبيه بري​ شخصياً؟

إن كنت تدري يا صاحب الفخامة فتلك مصيبة وإن كنت لا تدري فالمصيبة أعظم.

كموج البحر لا يتوقف ولا ينتهي كان مشهد الاعتراض الشعبي والسياسي على قلة أدب من يفترض أن يكون رأساً للدبلوماسية فكان رأساً من رؤوس الفتنة، في تحركات عفوية نزل اللبنانيون المقيمون إلى الشارع على مساحة لبنان، وحلق الرفض على مساحة الانتشار فتحرك ​المغتربون​ يدعون باسيل للإستقالة وإلى إسقاط صفة تمثيل المغتربين عنه.

وإلى ​عين التينة​ الساهرة دائماً على حفظ الوطن، كان الأوفياء من شخصيات وقوى سياسية يعلنون رفض المس بمقام الرئاسة الثانية. وعلى أي حال فالرئيس بري لم يطلب اعتذاراً بل المطلوب تقديم اعتذار إلى اللبنانيين كل اللبنانيين للإهانات والإساءات التي حصلت.وليسمع من يعنيه الأمر ان لبنان سيبقى وطناً نهائياً لجميع أبنائه وليس تركة أو ورثاً لصهر أو عائلة، وحركة أمل التي قدمت آلاف الشهداء في سبيل ذلك لا يزايدن عليها أحد لا بالمقاومة وأهلها ولا بالشهداء ودمائهم.

اما أنت يا صهر العهد فما صرلك بالقصر من مبارح العصر، بئس هذا العصر.

أضف تعليق

اترك رد

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017
%d مدونون معجبون بهذه: