*ترامب رجل غير متزن* *بقلم /عفاف محمد*

تعددت الإنتقادات من قبل الحكومة الإمريكية قبل غيرها وكثرت التساؤلات حول تشخيص حالة الرئيس المعتوه ترامب ؛ فقد تولى منصب الرئاسة وهو مشكوك في سلوكه وتصرفاته لدرجة ان تم تٲليف كتب تصف غرابة تصرفاته وجنون عظمته وعشقه اللامتناهي للمال … اثبتت المواقف انه رجل غير متزن ولا يتعامل مع الٲمور ببداهة ولا يمتلك اللباقة واللياقة السياسية . بل ان تصرفاته شبيهة برجال العصابات والمافيا من حيث طرق الابتزاز والتهديد والمراوغة وسلوكه العنصري وغير المهذب الذي لم يسبقه إليه احد من الرؤساء السابقين . فالرئيس السابق اوباما والذي يستخف ترامب من لونه كان يمتلك كياسة سياسية تجعله جديراً بمنصب الرئاسة . ..وقد اضحى أكثر وقاحة وهو يبتز دول الخليج بمناسبة أو بدون مناسبة ويلزمهم بدفع الخوات بما اسماه “مقابل الحماية” …… ولا يجد حرجاً كونه الداعم الأساسي لدول تحالف العدوان ومزوداً للٲسلحة المحرمة التي تقتل ٲبناء الشعب اليمني ؛ وبالرغم من إعتراض معظم اعضاء الكونغرس والشعب الامريكي تورطه في المتاجرة بالٲسلحة المحرمة التي تقتل الابرياء خلافا للدستور الأمريكي لكنه لا يعبأ لهم ويضرب بعرض الحائط قراراتهم واعتراضهم ولايحرك ساكناً أمام إستهجان العالم إزاء تصرفاته الرعناء واللامسؤولة .. …. ولعل آخر من شهد على سوء أخلاقه حتى الان محاميه السابق والذي قال عنه انه عنصري ومحتال ورجل عصابات وانه طلب منه الكذب على الكونغرس …. وكثير ممن تعاملوا معه أبدوا استياءهم من تعامله ومن عنجهيته وغطرسته حتى انه سخر من مهام المخابرات الامريكية ووصفهم بالكذب وصب عليهم وابلاً من الشتائم … فكل تصرفاته من تهديد وابتزاز تدل على انه بلطجي ولا تليق به صفة رئيس دولة .. وقد اكد الكثير من المحللين النفسيين انه يعاني من جنون العظمة ويتقن تفجير الٲزمات بل ويستهويها ويغمره الٲنتشاء أثناء إنجازها. فترامب يهدد الٲمن والسلام في معظم دول العالم ..فهو يٲجج الفتن ويتدخل في شؤون الدول الٲخري بتبجح . فكل ماضيه يحكي عن تاريخ أخلاقي أسود . ومما لاشك فيه ان ترامب هذا عبئ على المجتمع الدولي وعلى دولته بوجه الخصوص لٲنه يدخلها في مستنقعات هي في غنى عنها ، ولايستبعد ان يكون هو سبب كشف الستار عن تلك العلاقات العربية المحرمة مع الكيان الصهيوني والتي باتت اليوم في العلن .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

3 × 5 =

جميع الحقوق محفوظة © جريدة لبنانون توداي 2017

تصميم وبرمجة قمة سوفت